فرص عبر الإنترنت | مشروع الطفولة المتغيرة | اليونيسيف

التكنولوجيا الرقمية

فرص عبر الإنترنت

إنه عالم رقمي. ما درجة اتصال جيلك مع الإنترنت؟

أجرينا استطلاعاً بين أشخاص من الفئتين العمريتين 15–24 عاماً و40+ عاماً فأكثر في 21 بلداً لاستكشاف كيف تتغير الطفولة.

اقرأ المزيد عن الدراسة الاستطلاعية
كم مرة استخدمت الإنترنت الشهر الماضي، سواء لتفحص البريد الإلكتروني، أو للتصفح، أو لزيارة مواقع التواصل الاجتماعي؟

أجب عن السؤال أعلاه لتعرف معلومات عن الطبيعة المتغيرة للطفولة.

عودة إلى الأسئلة

وسطياً، 77% من الشباب يتصفحون الإنترنت يومياً كما تبين نتائج دراستنا.

هذا أكثر بكثير من الأشخاص بعمر 40 عاماً فأكثر، الذين يتصفح نصفهم فقط الإنترنت يومياً.

ولكن ليس الجميع متصلاً إلى هذه الدرجة. ثمة هوة رقمية كبيرة بين بلدان العالم...

أفراد الفئة العمرية 15–24 عاماً الذين يقولون إنهم يتصفحون الإنترنت يومياً١٠٠٪؜
زيمبابوي١٥٪؜اليابان٩٦٪؜
٠٪؜

في اليابان، ٩٦٪؜ من الشباب يتصفحون الإنترنت يومياً.

بينما في زيمبابوي، فقط ١٥٪؜ يفعلون ذلك.

الأدوات الرقمية والخدمات عبر الإنترنت تفيد الأطفال بطرق عدة.

ما هو برأيك أكبر جانب إيجابي في تعامل الأطفال مع الإنترنت؟

أجب عن السؤال أعلاه لتعرف معلومات عن الطبيعة المتغيرة للطفولة.

عودة إلى الأسئلة

وسطياً، غالبية الشباب يقولون إن الأطفال يستفيدون كثيراً من الإنترنت في جميع هذه المجالات:

العلاقات الاجتماعية،

الإبداع،

…و التسلية.

قبل كل شيء، الشباب أكثر احتمالاً للقول إن <0التعليم</0> جانب إيجابي أساسي في اتصال الأطفال بالإنترنت.

الأشخاص بعمر 40 عاماً فأكثر يقولون أيضاً إن الإنترنت يفيد الأطفال كثيراً، لكنهم أقل حماساً تجاهه من الشباب. هذا صحيح في:

العلاقات الاجتماعية،

الإبداع،

التسلية،

و التعليم.

إذا أصبح جميع أطفال العالم على اتصال بالإنترنت، فإلى أي مدى سيساهم ذلك فعلياً في إيجاد فرص متساوية للجميع؟

شارك هذه القصة

تعرف أكثر على هذه السمة في كيفية تغير الطفولة.

التكنولوجيا الرقميةمخاطر الإنترنت