مواطنون عالميون | مشروع الطفولة المتغيرة | اليونيسيف

العولمة

مواطنون عالميون

من يعتبر نفسه أساساً مواطناً في العالم؟

أجرينا استطلاعاً بين أشخاص من الفئتين العمريتين 15–24 عاماً و40+ عاماً فأكثر في 21 بلداً لاستكشاف كيف تتغير الطفولة.

اقرأ المزيد عن الدراسة الاستطلاعية

نسبة مهمة من الشباب يقولون إنهم ينتمون أكثر إلى العالم.

وهذا يعود جزئياً إلى الانتشار الهائل للإنترنت والشعور المتزايد بالترابط في جميع بلدان العالم.

نسب مستخدمي الإنترنت الذين يعتبرون أنفسهم جزءاً من العالم أساساً
٤٠٪؜
٣٣٪؜
كل يومليس كل يوم

من المؤكد أن الذين يستخدمون الإنترنت كل يوم أكثر احتمالاً للقول إنهم يعتبرون أنفسهم مواطنين عالميين من الذين لا يستخدمون الإنترنت إطلاقاً.

نسب الذين يعتبرون أنفسهم جزءاً من العالم أساساً
٣٦٪؜
٤٠٪؜
ريفمدينة

وبالمثل، فإن الذين يعيشون في مدن أو بلدات أكثر احتمالاً للقول إنهم يعتبرون أنفسهم مواطنين عالميين.

مقارنة مع الشباب، ما نسبة أفراد الفئة الأكبر سناً الذين يعتبرون أنفسهم أساساً مواطنين في العالم؟

أجب عن السؤال أعلاه لتعرف معلومات عن الطبيعة المتغيرة للطفولة.

عودة إلى الأسئلة

وسطياً، فقط ٢٢٪؜ من الفئة الأكبر سناً يقولون إنهم ينتمون أكثر إلى العالم — قرابة نصف نسبة الشباب.

في جميع بلدان الدراسة وعددها 21، يقل احتمال تبني المواطنة العالمية بنسبة 1% كلما زاد العمر سنة واحدة.

هذه النتيجة هي واحدة من أهم النتائج في مشروعنا.

هذا يعكس تغيراً عميقاً في طرق تفكير الناس بأنفسهم وبالمجتمع الذي ينتمون إليه أكثر من غيره.

مع الازدياد المضطرد للترابط في العالم، هل سيواصل مفهوم المواطنة العالمية التقدم مع كل جيل جديد؟

شارك هذه القصة

تعرف أكثر على هذه السمة في كيفية تغير الطفولة.

العولمةالمكان الذي تسميه وطناً