المكان الذي تسميه وطناً | مشروع الطفولة المتغيرة | اليونيسيف

العولمة

المكان الذي تسميه وطناً

البعض يشعر بأنه الأكثر ارتباطاً مع محيطه المباشر. بينما الارتباط بالنسبة للبعض الآخر أوسع.

أجرينا استطلاعاً بين أشخاص من الفئتين العمريتين 15–24 عاماً و40+ عاماً فأكثر في 21 بلداً لاستكشاف كيف تتغير الطفولة.

اقرأ المزيد عن الدراسة الاستطلاعية
أي مما يلي يصف شعورك بالانتماء على نحو أفضل؟

أشعر غالباً بالانتماء إلى:

أجب عن السؤال أعلاه لتعرف معلومات عن الطبيعة المتغيرة للطفولة.

عودة إلى الأسئلة
نسب الشباب الذين يقولون إنهم يشعرون بالانتماء أكثر إلى
العالم
٣٩٪؜

٣٩٪؜ من الشباب يقولون إنهم يشعرون بالانتماء إلى العالم.

نسب الشباب الذين يقولون إنهم يشعرون بالانتماء أكثر إلى

وجدنا أنه هناك وسطياً أعداد متساوية من الشباب يقولون إنهم يشعرون بالانتماء أكثر إلى العالم (٣٩٪؜) أو إلى بلدهم (٣٩٪؜).

عدد أقل بكثير (٢٦٪؜) يقولون إن انتماءهم الأكبر هو إلى مدينتهم أو منطقتهم.

لكن الآراء تختلف بين بلد وآخر…

نسب الشباب في في ألمانيا الذين يقولون إنهم يشعرون بالانتماء أكثر إلى
بلدهم
١٢٪؜
العالم
٦٧٪؜

في ألمانيا، ٦٧٪؜ من الشباب يقولون إنهم يشعرون بالانتماء إلى العالم أولاً، بينما فقط ١٢٪؜ يقولون إنهم يشعرون بالانتماء إلى بلدهم أولاً.

في بنغلادش، النسب معكوسة تقريباً! فقط ٣٪؜ من الشباب يقولون إنهم يشعرون بالانتماء إلى العالم أولاً — مقابل ٦٥٪؜ بينما فقط ٦٥٪؜ يقولون إنهم يشعرون بالانتماء إلى بلدهم أولاً.