تحت الضغط | مشروع الطفولة المتغيرة | اليونيسيف

الصحة العقلية

تحت الضغط

مع كل جيل جديد، يحظى الأطفال بفرص فريدة للازدهار. لكنهم أيضاً قد يشعرون بالضغط من توقعات الآخرين منهم.

أجرينا استطلاعاً بين أشخاص من الفئتين العمريتين 15–24 عاماً و40+ عاماً فأكثر في 21 بلداً لاستكشاف كيف تتغير الطفولة.

اقرأ المزيد عن الدراسة الاستطلاعية

سألنا المشاركين عن الضغوط التي يواجهها الشباب اليوم. ما رأيك؟

هل تعتقد أن أطفال اليوم يواجهون ضغوطاً أكبر أو أقل للنجاح من الضغوط التي واجهها آباؤهم عندما كانوا بعمرهم؟

أجب عن السؤال أعلاه لتعرف معلومات عن الطبيعة المتغيرة للطفولة.

عودة إلى الأسئلة
نسب الشباب الذين يعتقدون أن الأطفال يواجهون اليوم ضغوطاً أكبر للنجاح مما واجهه آباؤهم عندما كانوا أطفالاً
ضغط أكبر
٥٩٪؜
ضغط أقل
٣٥٪؜

وسطياً، ير 59% من الشباب أن الأطفال يواجهون اليوم ضغوطاً أكبر للنجاح مما واجهه آباؤهم عندما كانوا أطفالاً.

يقول مزيد من أفراد الفئة العمرية 15–24 عاماً فأكثر إن الأطفال يواجهون ضغوطاً أكبر للنجاح مما واجهه آباؤهميقول مزيد من أفراد الفئة العمرية 40 عاماً فأكثر إن الأطفال يواجهون ضغوطاً أكبر للنجاح مما واجهه آباؤهم

وهذا صحيح تقريباً في جميع البلدان التي شملتها الدراسة.

في 17 من 21 البلدان، يعتقد أغلبية الشباب أن الأطفال اليوم يواجهون ضغوطاً أكبر للنجاح.

ولكن الأمر لا يقتصر على شعور الشباب بالأسف على أنفسهم...

أغلبية الفئة الأكبر سناً في 15 من 21 البلدان يوافقون أن الأطفال يواجهون اليوم ضغوطاً للنجاح أكبر من الماضي.