هل تصفح مصدر معين يعني الثقة بمعلوماته؟ | مشروع الطفولة المتغيرة | اليونيسيف

معلومات

هل تصفح مصدر معين يعني الثقة بمعلوماته؟

الشباب يستخدمون منصات التواصل الاجتماعي أكثر بكثير من الأجيال الأكبر سناً. ولكن ما درجة ثقتهم بها؟

أجرينا استطلاعاً بين أشخاص من الفئتين العمريتين 15–24 عاماً و40+ عاماً فأكثر في 21 بلداً لاستكشاف كيف تتغير الطفولة.

اقرأ المزيد عن الدراسة الاستطلاعية
ما متوسط نسب الشباب الذين يقولون إنهم يثقون "كثيراً" بدقة معلومات منصات التواصل الاجتماعي؟

أجب عن السؤال أعلاه لتعرف معلومات عن الطبيعة المتغيرة للطفولة.

عودة إلى الأسئلة

منصات التواصل الاجتماعي هي اليوم الطريقة الأكثر استخداماً لدى الشباب للحصول على المعلومات. هذا لا يعني بالضرورة أنهم يثقون بكل ما يتصفحونه عليها.

نسب الذين يثقون ثقة كبيرة في
منصات التواصل الاجتماعي
١٧٪؜

وسطياً، فقط ١٧٪؜ من الشباب يقولون إنهم يثقون "كثيراً" بمعلومات منصات التواصل الاجتماعي.

هذه نسبة أقل من نسبة الذين يثقون كثيراً بوسائل الإعلام الوطنية التقليدية ووسائل الإعلام العالمية، والأطباء والعاملين الصحيين، و والعلماء - في جميع المصادر التي استعلمنا عنها!

وبينما يدرك الشباب أنه ليس كل ما يقرؤونه صحيحاً، فإنهم عموماً يظهرون مستويات ثقة أعلى من الفئة الأكبر سناً بمصادر المعلومات والمؤسسات المختلفة.

هناك جهة واحد فقط صرح الشباب حيالها عن مستويات ثقة أقل بكثير من ثقة الأكبر سناً:

المؤسسات الدينية

وبالمقابل، أظهر الشباب مستويات ثقة أكبر بكثير من الفئة الأكبر سناً بمصادر المعلومات التالية:

منصات التواصل الاجتماعي

الحكومة الوطنية

القنوات الأخبارية العالمية

العلماء

على الرغم من أن الشباب وسطياً يظهرون ثقة أكبر قليلاً بوسائل التواصل الاجتماعي من الفئة الأكبر سناً، هناك تحول في هذا الشأن:

بين الأشخاص الذين يعتمدون على قنوات التواصل الاجتماعي في جمع معلوماتهم، الشباب أقل احتمالاً بنسبة 24% لإظهار ثقة كبيرة بهذه المنصات مقارنة بكبار السن.

لقد تبين أن معظم الشباب مستخدمي الإنترنت يومياً في العالم هم مستهلكون واعون لما يتصفحونه على الشبكة.